<%@ Language=JavaScript %> WAO news & notes-Journals  April 2018

 

THE EGYPTIAN SOCIETY OF PEDIATRIC ALLERGY AND IMMUNOLOGY

Logo Option 2.jpg (64616 bytes)

                                            

نشرة النظمة العالمية للحساسية

مجلد 15 عدد 4

ابريل2018

 

   

- مراجعة المجلات الطبية

- مراجعة كتب الحساسية

 

To view other issues click here

ٌلقراءة النشرات الأخرى اضغط هنا

 

اختيارات المحرر: 

اختار المحررون المواضيع لأهميتها للأطباء المعالجين لمرضى الربو الشعبي وأمراض الحساسية والمناعة. وكلما كان هذا ممكنا فإنهم يبحثون عن مواضيع يمكن الوصول لها بحرية. واختيارات المحرر يقوم بها جوان كارلوس إيفانزفيتش M.D المحرر الرئيسي لنشرة المنظمة ومحرر الملخصات جون أوبنهايمر MD, FACAAI, FAAAAI ومحرر مراجعات المنظمة.

 

     (1)     استخدام المركبات الحيوية في أمراض الحساسية: ماذا نختار ومتى.

Saco TV, Pepper A, Casale TB. Annals of Allergy Asthma and Immunology 2018; 120(4): 357-366.

Full Text

مراجعة مدهشة حول استخدام العلاجات الحيوية لعلاج الربو الشعبي والأرتكاريا والزوائد الأنفية وحساسية الجلد الأتوبية. وكما لاحظ المؤلفون أن هذه الزيادة السريعة في الاختيارات العلاجية لهذه الأمراض ويمكن أن تكون محيرة لأخصائيي الحساسية عند اختيار العلاج الأكثر مناسبة. وعموما فإن اختيار دواء اعتمادا على العلامات البيولوجية ولياقته للمريض والأمراض المصاحبة التي يمكن أن يكون للدواء فائدة متداخلة لها والاعتبارات الاقتصادية للدواء يمكن كلها أن تساعد في الوصول إلى الاختيار الصحيح.

 

(2)     الارتباطات بين استخدام الأدوية المهبطة للحموضة والمضادات الحيوية أثناء مرحلة الرضع وأمراض الحساسية في الطفولة المبكرة.

Mitre E, Susi A, Kropp LE, Schwartz DJ, Gorman GH, Nylund CM. JAMA Pediatrics 2018; Published online ahead of print (2 April).

Abstract

في هذه الدراسة حاول الباحثون تحديد ما إذا كان هناك ارتباط بين استخدام الأدوية المهبطة للحموضة أو المضادات الحيوية في أول ستة شهور من العمر وتطور أمراض الحساسية في الطفولة المبكرة. وقاموا بعمل دراسة سابقة لـ 800000 قسم Defense TRICARE beneficiaries لديهم سجل ولادة طبي في قاعدة بيانات نظام الصحة العسكري بين أول أكتوبر 2001 و3 سبتمبر 2013. وكانت النتائج متماثلة مع الدراسات السابقة مما يعطي دافعا أكبر على أن المضادات الحيوية والأدوية المهبطة للحموضة ينبغي أن تستعمل في الرضع فقط في حالات الاحتياج الواضح مع فائدة إكلينيكية. وركز الباحثون على الحاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد الأسباب وتحديد طريقة هذا الارتباط.

 

(3)     الوقاية الأولية من الحساسية الغذائية: ترجمة الدليل من المحاولات الإكلينيكية إلى توصيات تعتمد على البشر.

Turner PJ, Campbell DE, Boyle RJ, Levin ME. Journal of Allergy and Clinical Immunology: In Practice 2018; 6(2): 367-375.

Full Text

هي دراسة هامة جدا لاستكشاف نواح خاصة بترجمة اختبارات الفاعلية (التي تجرى تحت أفضل الظروف) مثل دراسة LEAD إلى تفعيل توصيات سياسية (عند المستوى البشري). وركز الباحثون على الفوائد الافتراضية، المضار، التتابعات غير المقصودة لعمل توصيات تعتمد على البشر بناء على دراسات عشوائية محكمة وتركز على تعقيد وصعوبات الوقاية الأولية والثانوية الفعالة وتفعيلها في نظم فقيرة الموارد. بما يعني أن ما يمكن أن يحدث في المعمل يمكن ألا يكون بالضرورة سهل الترجمة في العالم الحقيقي.

 

(4)     أليرجينات البيئة تنتج التهاب تحسسي خلال النمو التحللي في انترلوكين 33.

Cayrol C, Duval A, Schmitt P, Roga S, Camus M et al. Nature Immunology 2018; 19(4): 375-385.

Abstract

في هذه الدراسة وجد الباحثون أن انترلوكين 33 كامل الطول (IL33FL) وهو سيتوكين أليرجيني له دور دقيق في النوع الثاني من المناعة والربو الشعبي يعمل كعامل تحسسي للبروتياز يكتشف الأنشطة التحللية المصاحبة لأليرجينات البيئة بما فيها الفطريات وعثة تراب المنزل والبكتيريا وحبوب اللقاح. وعلى وجه الخصوص فإنهم وجدوا أنه عند التعرض إلى بروتياز الأليرجين فإن IL-33 FL ينشق سريعا في وسطه مما يؤدي إلى تنشيط انتاج سيتوكينات النوع الثاني في المجموعة الثانية من الخلايا الليمفاوية الأولية وتمنع انشقاق التهاب مجرى الهواء والتحسس الناقص من IL-33 FL. وعلى العموم فإن هذه النتائج تكشف النقاب عن طريقة جزيئية للإنتاج السريع لإلتهاب تحسسي من النوع الثاني بعد التعرض للأليرجين مع ما يؤدي إليه من مرض حساسية. وخلص الباحثون إلى أن استهداف هذا المجس لمنع تقسيم وتنشيط IL-33 FL يمكن أن يكون تناولا جديدا للإقلال من الاستجابات التحسسية في الربو الشعبي وأمراض الحساسية.

 

(5)     الغذاء أثناء الحمل وأثناء مرحلة الرضاعة وخطورة حدوث أمراض الحساسية والمناعة الذاتية: مراجعة منهجية وتحليل إحصائي.

Garcia-Larsen V, Ierodiakonou D, Jarrold K, Cunha S, Chivinge J et al. PLoS Medicine 2018; 5(2): e1002507.

Full Text

توجد تقارير متناقضة خاصة بأثر التغيرات في غذاء الأم أو الرضيع والخطر المرتبط بحدوث مرض حساسية أو مناعة ذاتية. ولفهم أكثر لهذا الارتباط الافتراضي قام الباحثون بعمل مراجعة منهجية لهذا الموضوع كجزء من سلسلة من المراجعات المنهجية ممولة بمؤسسة المملكة المتحدة للقياسات الغذائية بهدف عمل توصيات غذائية للمملكة المتحدة للرضع وأمهاتهم أثناء الحمل والرضاعة. ووجدوا أن الغذاء أثناء الحمل والرضاعة يمكن أن يؤثر على حدوث مرض حساسية في الطفل مع نوعين من المسؤولية الخاصة للأم الحامل الأولى إضافة يومية لبروبيوتيك مثل لاكتوباسيلاس رامنوساس بدأ من حوالي الأسبوع 36-38 من الحمل ومن أول 3-6 شهور من الرضاعة يمكن أن يقلل من خطورة حدوث إكزيما في الطفل. ثانيا بإضافة زيت سمك بدأ من الأسبوع 20 من الحمل وخلال أول 3-4 شهور من الرضاعة يمكن أن يقلل من خطورة حدوث حساسية للبيض أو الفول السوداني في الطفل. وحذر الباحثون من أنه بالرغم من أن البروبيوتيك تعتبر آمنة بوجه عام فإن آثارهم الممهدة للالتهاب يمكن أن يكون لها آثار سيئة افتراضية إذا استعملت مبكرا في الحمل وانتهوا إلى اقتراح مراجعة قواعد تغذية الرضع الدارجة وعلى وجه الخصوص فإنهم أوصوا أن مجموعات القواعد الاسترشادية لابد وأن تراعي بدقة هذه النتائج الهامة بالإضافة إلى تعميم الأمان والتقبل والنواحي السعرية لاستعمال البروبيوتيك أو زيت السمك للأم الحامل أو المرضع.

 

.

قام بترجمة النشرة الى اللغة العربية

الأستاذ الدكتور يحيى الجمل

رئيس الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال

رسالة المنظمة العالمية للحساسية أن تبنى تجمعا عالميا لجمعيات الحساسية

 لتدفع بالتميز في الرعاية الإكلينيكية والبحث العلمى والتعليم والتدريب نرجو زيارتنا  على موقعنا على الإنترنت

      http://www.worldallergy.org

                                       

المنظمة العالمية للحساسية World Allergy Organization (WAO)

  السكرتارية

 

 

Secretariat

555 E. Wells Street, Suite 1100

Milwaukee , WI 53202-3823

e.mail: Info@worldallergy.org