<%@ Language=JavaScript %> WAO news & notes-Journals  December 2017

 

THE EGYPTIAN SOCIETY OF PEDIATRIC ALLERGY AND IMMUNOLOGY

Logo Option 2.jpg (64616 bytes)

                                            

نشرة النظمة العالمية للحساسية

مجلد 14 عدد 12

ديسمبر2017

 

   

- مراجعة المجلات الطبية

- مراجعة كتب الحساسية

 

To view other issues click here

ٌلقراءة النشرات الأخرى اضغط هنا

 

اختيارات المحرر: 

اختار المحررون المواضيع لأهميتها للأطباء المعالجين لمرضى الربو الشعبي وأمراض الحساسية والمناعة. وكلما كان هذا ممكنا فإنهم يبحثون عن مواضيع يمكن الوصول لها بحرية. واختيارات المحرر يقوم بها جوان كارلوس إيفانزفيتش M.D المحرر الرئيسي لنشرة المنظمة ومحرر الملخصات جون أوبنهايمر MD, FACAAI, FAAAAI ومحرر مراجعات المنظمة.

(1)     هرمون التستوستيرون يضعف التهابات مجرى الهواء الناتجة عن المجموعة 2 من الخلايا الليمفاوية الأولية.

Cephus JY, Stier MT, Fuseini H, Yung JA, Toki S et al. Cell Reports 2017; 21(9): 2487-2499

Full Text

من المعروف منذ وقت طويل ان الهورمونات تلعب دورا في أمراض الالتهاب كما يحدث في الربو الشعبي حيث ينتشر المرض في النساء ضعف انتشاره في الرجال. ومن المعروف أيضا أن المجموعة 2 من الخلايا الليمفاوية الاولية تزداد في مرض الربو الشعبي. وفي هذا البحث دراسة لكيفية اضعاف التستوستيرون لوظيفة ILC2. وبداية فإن الباحثين أوضحوا أن المرضى بالربو الشعبي المتوسط إلى الشديد فإن الإناث لديهم عدد أكبر من ILC2 الدوار بالمقارنة بالذكور. وبالإضافة لذلك وجدوا أن ILC2 من إناث الفئران الكبيرة لديها زيادة في تكاثر ILC2 الناتج عن IL-2 بالمقارنة ب ILC2 من ذكور الفئران الكبيرة وأيضا بالمقارنة بالذكور والإناث قبل البلوغ. كما أن 5a-dihydroxy testosterone وهو ناتج من التستوستيرون أدي إلى نقص عدد ILC2 في الرئة وظهور IL-13, IL-5 من ILC2. وعلى هذا فإن هذه النتائج تبرم فهما أساسيا للتباين الجنسي في وظيفة ILC2 وتشير إلى أهمية المزيد من الأبحاث في هذا المجال.

 

(2)     نوبات الربو الشعبي التحسسي في الاطفال الناتجة عن الفيروسات: التهاب مجري الهواء النيوتروفيللي والتغير الفيروسي يميز مجموعة من المرضى.

Deschildre A, Pichavant M, Engelmann I, Langlois C, Drumez E et al. Respiratory Research 2017; 18(1): 191.

Full Text

الفيروسات منبه معروف لنوبات الربو الشعبي. كما أنها تكون موجودة في غيابها. والأبحاث السابقة أوضحت تغيرا في الاستجابة المضادة للفيروس في مرض الربو الشعبي إلا أن الطريقة المسئولة عن هذا ما زالت غير واضحة. ولفهم أفضل لهذا الموضوع فإن الباحثين قارنوا بين الأطفال المرضى بالربو الشعبي التحسسي المصابين بالفيروس والغير مصابين بين 6-16 سنة أدخلوا المستشفى بسبب نوبة شديدة وكذلك الاستجابة المناعية الأولية مع العناية لظهور مستقبل التعرف على النوع (PRR) ووظائفهم.

وجدت الفيروسات في 46 من 72 طفلا (وسيط العمر 8.9 سنوات) أثناء النوبة منهم في 17 حالة ثانية. وكانت مستويات إنترفيرون بيتا وإنترفيرون جاما وإنترلوكين 29 في البصاق والمصل متساوية بين المرضي بالفيروسات وغير المرضي بهم في كلا المرتين وكذلك ظهور MDA5, RIG-1, TLR3 في خلايا المونوسيت في الدم والخلايا الدندرتيك. ومن ناحية أخري كانت هناك اختلافات في التهاب مجري الهواء في المرضى بالفيروسات مع زيادة كبيرة في تركيز IL-5 وعد خلايا الايزينوفيل.

وبالمقارنة بالمرضى المصابين بالفيروس أثناء النوبة فإن الاطفال الذين عاودوا الإصابة بالعدوي أظهروا مستويات قليلة من إنترفيرون جاما في البلازما والبصاق أثناء النوبة مرتبطا بتغير وظهور ووظيفة PRR في الخلايا أحادية النواة في الدم. وهؤلاء المرضي الذين عاودوا الإصابة بالعدوي كان لديهم التهاب مجري هواء نيوتروفيللي في حالة ثابتة.

وبنظرة شاملة فإن هذه الدراسة توضح أن الأطفال المرضي بالربو الشعبي يعانون من إعاقة في الاستجابة المضادة للفيروس أثناء النوبات الناتجة عن الفيروس وهو ما يبدو أكثر وضوحا في مجموعة من المرضى معرضين لإعادة العدوي بالفيروس. وهذه المجموعة تتميز بتغير وظيفة PRR وأيضا في نوعية التهاب مجري الهواء.

 

(3)   توقع المسار الأتوبي: نتائج دراسة طولية لتطور الرضع الأصحاء في كندا.

Tran MM, Lefebvre DL, Dharma C, Dai D, Lou WY et al; Canadian Health Infant Longitudinal Development Study Investigators Journal of Allergy and Clinical Immunology 2017; pii: S0091-6759(17)31480-X. Published online ahead of print, 1 November.

Abstract

التطور في حساسية الجلد الأتوبية في الرضع والانف في الطفولة المتأخرة تسمى المسار الأتوبي. وفي دراسة إحصائية كندية درس الباحثون ما إذا كان التحسس المزامن يساعد في التطور التالي لأمراض التحسس عند سن 3 سنوات.

في سن سنة عمل للأطفال اختبار الجلد الوخزي واعتبروا متحسسين إذا ما أنتج ورما 2 مم أو أكبر من ذلك الناتج في الضابط السلبي لأي 10 أليرجينات مستنشقة أو غذائية وتم تقييمهم لحساسية الجلد الأتوبية. وعند سن ثلاث سنوات تم تقييم الأطفال للربو الشعبي وحساسية الأنف والحساسية الغذائية وحساسية الجلد الأتوبية.

ومن 2311 طفلا في الدراسة فإن حساسية الجلد الأتوبية بدون تحسس كانت غير مرتبطة بزيادة حدوث ربو شعبي عند 3 سنوات بعد الضبط للمرافقات الدارجة (Relative risk [RR] 0.46, 95% CI, 0.11-1.93).

بينما أدت حساسية الجلد الأتوبية مع التحسس زادت خطورة حدوث الربو الشعبي أكثر من 7 مرات (RR 7.04, 95% CI, 4.13-11.99).

حساسية الجلد الأتوبية مع التحسس أدت إلى تدخلات هامة على كلا القياس الإضافي (RR due to interaction 5.06, 95% CI, 1.33-11.04) والقياس التكاثري (Ratio of RR 5.80, 95% CI, 1.20-27.83) بالترابط مع خط الربو الشعبي.

كما كان هناك تداخلات إضافية إيجابية بين حساسية الجلد الأتوبية والتحسس في خطورة حدوث الحساسية الغذائية (RR due to interaction 15.11, 95% CI, 4.19-35.36) وعلى العموم فإن هذه الدراسة تشير إلى أن حساسية الجلد الأتوبية بدون تحسس مزامن لم تكن مرتبطة بزيادة حدوث الربو الشعبي ولكن إذا كانت تتزامن مع التحسس للأليرجين   فإن لها آثارا تداخلية قوية على حدوث كلا الربو الشعبي والحساسية الغذائية عند سن 3 سنوات.

 

(4)   ظهور مستقبلات معامل تحلل الأورام ألفا على الخلايا القادرة مناعيا يزداد في حساسية الجلد الأتوبية.

Lopatnikova JA, Alshevskaya AA, Krugleeva OL, Nepomnyschic VM, Gladkikh VS et al. International Archives of Allergy and Immunology 2017; 174(3-4): 151-160.

Abstract

تبين أن معامل تحلل الأورام ألفا (TNF-a) يشارك بفاعلية في العملية الالتهابية لحساسية الجلد الأتوبية ولكن دور مستقبلات غشاء TNF-a (TNFR) ووظيفتهم التنظيمية في هذا المرض ما زالت غير واضحة. ولهذا فإن الباحثين درسوا ارتباط ظهور TNFR-a على الخلايا القادرة مناعيا بشدة المرض قبل وبعد العلاج في مرض حساسية الجلد الأتوبية (AD).

ووجدوا أن ظهور TNFR1 وTNFR2 في الخلايا الليمفاوية والخلايا الأحادية للمرض كان أعلي منه في الأشخاص الأصحاء. كما أن تركيز TNF-a في المصل وكلا المستقبلين الذائبين وعدد خلايا TNFR2/T ونسبة الخلايا الأحادية الإيجابية TNFR2+ كل هذا كان يرتبط بقوة مع شدة AD عن طريق فهرس SCORAD.

وعلي وجه العموم فإن هذا يدل على ان مرضى ADعندهم زيادة ظهور TNFR على الخلايا المناعية ومقاييس ظهور TNFRa بالمقارنة ب H1 كانت مرتبطة بشدة المرض بفهرس SCORAD.

 

(5)   أثر التدخل لتشجيع الرضاعة الطبيعية على الربو الشعبي ووظائف الرئة والاكزيما الأتوبية عند 16 سنة: متابعة للدراسة العشوائية PROBIT.

Flohr C, Henderson AJ, Kramer MS, Patel R, Thompson J et al. JAMA Pediatrics 2018; 172(1): e174064.

Full Text

في هذه الدراسة استوضح الباحثون ما إذا كان التدخل لتشجيع إطالة فترة الرضاعة الطبيعية وحدها يحمي من الربو الشعبي والاكزيما الأتوبية وفقدان وظائف الرئة في سن المراهقة عن طريق تحليل متابعة تشجيع التدخل في الرضاعة الطبيعية (PROBIT). PROBIT هي محاولة عشوائية في 30 مستشفى في بيلاروسيا أنتجت 17046 رضيع سليم مكتمل الحمل و الذين تم تقسيمهم عشوائيا بين مجموعة تمنح تدخل لتشجيع الرضاعة الطبيعية بالمقارنة بمجموعة تحصل علي الرعاية المعتادة.

قياس التنفس وإكزيما الثنيات (بفحص الجلد القياسي) كانوا النتائج الأولية ولكن النتائج الثانية تضمنت تشخيص الربو الشعبي ذاتي التسجيل في أي وقت والتزييق وأعراض إكزيما الثنيات في السنة السابقة.

ووجد الباحثون في مجموعة التدخل 0.2% (21 من 7064) عندهم إكزيما الثنيات وmean (SD) لنسبة (Z score) FEV1/FVC كان 0.10 (1.82) بالمقارنة ب 0.7% (43 من 6493) و0.35 (1.34) على التتابع في المجموعة الضابطة. ووجدوا 54% نقص في حدوث إكزيما الثنيات في مجموعة التدخل بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. وأعراض إكزيما الثنيات المسجلة ذاتيا في السنة السابقة والربو الشعبي والتزييق في السنة السابقة كانوا أقل حدوثا في مجموعة التدخل بالمقارنة بالمجموعة الضابطة,

قام بترجمة هذه النشرة إلى اللغة العربية الأستاذ الدكتور يحيى الجمل رئيس الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال.

 

.

رسالة المنظمة العالمية للحساسية أن تبنى تجمعا عالميا لجمعيات الحساسية

 لتدفع بالتميز في الرعاية الإكلينيكية والبحث العلمى والتعليم والتدريب نرجو زيارتنا  على موقعنا على الإنترنت

      http://www.worldallergy.org

                                       

المنظمة العالمية للحساسية World Allergy Organization (WAO)

  السكرتارية

 

 

Secretariat

555 E. Wells Street, Suite 1100

Milwaukee , WI 53202-3823

e.mail: Info@worldallergy.org

 

 

تم تحرير النشرة بواسطة منحة تعليمية غير محدودة من نوفارتس

 

قام بترجمة النشرة الى اللغة العربية

الأستاذ الدكتور يحيى الجمل

رئيس الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال