<%@ Language=JavaScript %> WAO news & notes-Journals  March 2018

 

THE EGYPTIAN SOCIETY OF PEDIATRIC ALLERGY AND IMMUNOLOGY

Logo Option 2.jpg (64616 bytes)

                                            

نشرة النظمة العالمية للحساسية

مجلد 15 عدد 3

مارس2018

 

   

- مراجعة المجلات الطبية

- مراجعة كتب الحساسية

 

To view other issues click here

ٌلقراءة النشرات الأخرى اضغط هنا

 

اختيارات المحرر: 

اختار المحررون المواضيع لأهميتها للأطباء المعالجين لمرضى الربو الشعبي وأمراض الحساسية والمناعة. وكلما كان هذا ممكنا فإنهم يبحثون عن مواضيع يمكن الوصول لها بحرية. واختيارات المحرر يقوم بها جوان كارلوس إيفانزفيتش M.D المحرر الرئيسي لنشرة المنظمة ومحرر الملخصات جون أوبنهايمر MD, FACAAI, FAAAAI ومحرر مراجعات المنظمة.

  (1)     العلامات الحيوية لفاعلية العلاج في مرضى الارتكاريا المزمنة التلقائية.

Sánchez-Borges M, Capriles-Hulett A, Caballero-Fonseca F, González-Aveledo L. European Annals of Allergy and Clinical Immunology 2018; 50(1): 5-9.

Full Text

من سوء الحظ أنه لا يوجد حاليا علامات حيوية مفيدة لتتبع مسار أو الاستجابة العلاجية في مرضى الارتكاريا المزمنة التلقائية (CSU). ولهذا فإن هذا البحث يفحص المعلومات المتاحة على العلامات الحيوية التي يمكن تطبيقها لمتابعة الاستجابة للعلامات المقررة بالخطوط الاسترشادية لهذه الحالات. ومن خلال تحليلها وجد الباحثون أن المظاهر الإكلينيكية المرتبطة بالاستجابة الضعيفة لمضادات الهيستامين (AHs) كانت: الأتوبية، الربو الشعبي، التهاب الأنف/ التهاب الأنف والجيوب الأنفية، مرض الغدة الدرقية، ارتفاع ضغط الدم، ازدياد نشاط المرض ومدته. والمظاهر المعملية لمقاومة مضادات الهيستامين تضمنت: Complement C5a fraction, Autologous Serum Skin Test (ASST)، Basophile Activation Test (BAT)، D-dimer and LCN2 adipokine وبالإضافة لذلك Basophile Histamine Release Assay (BHRA)، ASST and Basophile CD203c-upregulating activity in the serum تزامنت مع استجابة مناسبة للأوماليزوماب (OMA). بينما مدة وشدة المرض، BAT، BHRA، ومستويات D-dimer كانت مرتبطة باستجابة أفضل لسيكلوسبورين A (CyA). وبالنظر لكليهما فإن المسجلات تقدم بعض العلامات الحيوية المبشرة لعلاج المرضى في CSU ومزيد من البحث ضروري لتوثيق هذه النتائج.

 

(2)     هيستامين ملوث داخلي بازغ: التجمع والبقاء في المنازل الملوثة ببق الفراش.

DeVries ZC, Santangelo RG, Barbarin AM, Schal C. PLOS One 2018; 13(2): e0192462.

Full Text

يستخدم الهيستامين في الاستثارة الجلدية والشعبية ولكن يندر اعتباره عامل خطورة سيء في أمراض الحساسية. ومن المثير أن بق الفراش تتبرز كميات كبيرة من الهيستامين كمكون لظاهرة تجمعهم. ولهذا فإن الباحثين بحثوا ما إذا كان الهيستامين يتجمع في تراب المنزل في المنازل الملوثة ببق الفراش وآثار تدمير بق الفراش بالمحراث على مستوى الهيستامين في التراب. ومستويات الهيستامين في المنازل الملوثة ببق الفراش كانت عالية جدا (mean = 54.6±18.9 µg/100 mg of sieved household dust) وأعلى كثيرا من المنازل الضابطة الغير ملوثة (mean < 2.5±1.9 µg/100 mg of sieved household dust). وبالرغم من حقيقة أن العلاج الحراري يدمر التلوث ببق الفراش إلا أنها لم تنجح في إخلال مستويات الهيستامين حتى ثلاثة شهور بعد العلاج. وخلص الباحثون إلى أنها التركيزات العالية والاستمرار والتقرب من البشر أثناء النوم تشير إلى أن الهيستامين الناتج من بق الفراش يمكن أن يكون ملوث بازغ ويمكن أن يشكل خطرا صحيا شديدا في المناخ الداخلي.

 

(3)     تأملات في العلاج المناعي للأليرجين: 2017 وما بعدها.

Pfaar O, Bonini S, Cardona V, Demoly P, Jakob T et al. Allergy 2018; 73Suppl 104:5-23.

Full Text

مستقبل ورشة العمل الخاصة بأخصائي الحساسية والعلاج المناعي الخاص (FASIT) تقدم أرضية منتظمة لخبراء العالم من الأكاديميين، عيادات الحساسية والسلطات المنظمة والصناعية لمراجعة التطورات في مجال العلاج المناعي للأليرجين (AIT). وأخر لقاء عقد في فبراير 2017 كان له موضوعين رئيسيين: التقدم في العلاج المناعي للأليرجين والموضوعات الساخنة في AIT. الموضوع الأول غطى الفرص للعلاج المناعي للأليرجين الشخصي، التقدم في المواد المضافة وطرق الحقن وتطور جزيئيات جديدة وفاكسينات مستقبلية لـ AIT. والموضوع الثاني ركز على آثار تطبيق المرشد الأوروبي على توفر الأليرجينات للعلاج والتشخيص في الاتحاد الأوروبي. وصعوبات إجراء دراسات المرحلة الثالثة في المجال ومستقبل دور غرف تعريض الأليرجينات في دراسات AIT واعتبارات خاصة في القيام بدراسات AIT في الأطفال.

 

(4)     أخبرني عن حساسية أنفك: بحث نوعي لعلاج حساسية الأنف من وجهة نظر المريض.

Cvetkovski B, Kritikos V, Yan K, Bosnic-Anticevich S. NPJ Primary Care Respiratory Medicine 2018; 28(1): 3.

Full Text

حساسية الأنف كثيرا ما تعالج بطريقة محدودة الكفاءة وهي مسئولة عن صعوبات صحية واقتصادية هامة. ومع توفر العلاجات على الأرفف متجاوزة أخصائي الرعاية الصحية (HCP) فإن المريض غالبا يتقمص دور مقدم الخدمة. والأبحاث حول دور المريض في علاج حساسية الأنف AR في المناخ الدارج محدودة. وهذه الدراسة استكشفت آفاق المريض في علاج AR مع التركيز على العلاج محدود الكفاءة. وكان هذا باستخدام تناول نوعي يرتبط بالمظاهر. البالغين المرضى بـ AR اشتركوا في الدراسة. 47 مريضا بحساسية الأنف نوظروا حول تجربتهم. تقارير المرضى حول تأخر التشخيص ومتاعب العلاج والثقة في قدرتهم على علاج حساسية أنفهم أثر بشدة على اختياراتهم العلاجية. كما وصف المرضى أيضا المصاعب المرتبطة بالعلاج بما في ذلك التكاليف المالية وأيضا خطأ تصور اصابتهم بمرض معدي. ووصف المرضى أمثلة للأثر على نوعية حياتهم ولكنهم كانوا يعتقدون بشدة قدرتهم على علاج الأمور بنفسهم. وعموما فإن الاعتقاد بأن AR هي حالة يمكن أن تعالج ذاتيا بالكامل تؤدي لصعوبتها وتجسم من انفصال المريض من أخصائي الخدمة الصحية وبلوغ الخدمة المثالية.

 

(5)     هورمونات الجنس الإستيرودية الذاتية والخارجية في الربو الشعبي والحساسية في الإناث: مراجعة منهجية وتحليل إحصائي.

McCleary N, Nwaru B, Nurmatov UB, Critchley H, Scheikh A. Journal of Allergy and Clinical Immunology 2018; Online ahead of print, 2 Jan.

Full Text

من المعروف أن الربو الشعبي والحساسية أكثر انتشارا بين الذكور عنها بين الإناث في الطفولة المبكرة ولكن حدوثها وشدتها وأثرها على نوعية الحياة أكبر في الإناث بعد سن البلوغ عنها في الذكور. وهورمونات الجنس الإستيرودية في الإناث يمكن أن تفسر جزيئيا هذه الاختلافات. وفي مراجعتين منهجيتين سابقتين فإن الأنوثة المبكرة (قبل سن 12 سنة) ارتبطت مع ازدياد الإصابة بالربو الشعبي ولكن لم يوجد أي ارتباط هام بين سن اليأس والربو الشعبي بالرغم من أن تحليلات مجموعات صغيرة أوضحت ازدياد الخطورة في سيدات بعد سن اليأس يستخدمون هورمونات بديلة علاجية. وفي هذه الدراسة فإن الباحثين قاموا بعمل مراجعة منهجية لدراسة دور الهورمونات الذاتية والخارجية في تطور الظهور الإكلينيكي للربو الشعبي في الإناث. و من خلال تحليلهم وجدوا بالمقارنة بالبلوغ المثالي (11-12 سنة) فإن البلوغ المبكر (قبل 11 سنة) كان مرتبطا بازدياد خطورة حدوث ربو شعبي جديد و مستمر بينما البلوغ المتأخر (بعد 13 سنة) كان مرتبطا بازدياد خطورة حدوث ربو شعبي مستمر و ليس جديدا، و بالمقارنة بالحيض المنتظم فإن الحيض غير المنتظم كان مرتبطا بازدياد حدوث الربو الشعبي الدارج خصوصا الأتوبي و ليس غير الأتوبي، و بالمقارنة بشدة من قبل سن اليأس و سن اليأس كان مرتبطا بازدياد حدوث الربو الشعبي الدارج و لكن ليس حساسية الأنف الدارجة، و النتائج بخصوص موانع الحمل الهورمونية كانت مختلطة بين زيادة و نقص الحدوث. وكانت الخطورة أكثر في السيدات غير زائدي الوزن/ غير البدينات وغير المرضعات عنها في السيدات البدينات/ زائدي الوزن والمرضعات. وأخيرا فإنه هناك حاجة ماسة لزيادة البحث في هذا المجال,

قام بترجمة هذه النشرة إلى اللغة العربية الأستاذ الدكتور يحيى الجمل رئيس الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال.

 

.

رسالة المنظمة العالمية للحساسية أن تبنى تجمعا عالميا لجمعيات الحساسية

 لتدفع بالتميز في الرعاية الإكلينيكية والبحث العلمى والتعليم والتدريب نرجو زيارتنا  على موقعنا على الإنترنت

      http://www.worldallergy.org

                                       

المنظمة العالمية للحساسية World Allergy Organization (WAO)

  السكرتارية

 

 

Secretariat

555 E. Wells Street, Suite 1100

Milwaukee , WI 53202-3823

e.mail: Info@worldallergy.org

 

 

تم تحرير النشرة بواسطة منحة تعليمية غير محدودة من نوفارتس

 

قام بترجمة النشرة الى اللغة العربية

الأستاذ الدكتور يحيى الجمل

رئيس الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال