<%@ Language=JavaScript %> WAO news & notes-Journals  May 2018

 

THE EGYPTIAN SOCIETY OF PEDIATRIC ALLERGY AND IMMUNOLOGY

Logo Option 2.jpg (64616 bytes)

                                            

نشرة النظمة العالمية للحساسية

مجلد 15 عدد 5

مايو2018

 

   

- مراجعة المجلات الطبية

- مراجعة كتب الحساسية

 

To view other issues click here

ٌلقراءة النشرات الأخرى اضغط هنا

 

اختيارات المحرر: 

اختار المحررون المواضيع لأهميتها للأطباء المعالجين لمرضى الربو الشعبي وأمراض الحساسية والمناعة. وكلما كان هذا ممكنا فإنهم يبحثون عن مواضيع يمكن الوصول لها بحرية. واختيارات المحرر يقوم بها جوان كارلوس إيفانزفيتش M.D المحرر الرئيسي لنشرة المنظمة ومحرر الملخصات جون أوبنهايمر MD, FACAAI, FAAAAI ومحرر مراجعات المنظمة.

 (1)     دراسة عشوائية لإتراكونازول مقارنة بالبريدنيزولون في المرحلة الحادة لحساسية الشعب والرئة للأسبرجيلوزيس المضاعف للربو الشعبي.

Agarwal R, Dhooria S, Singh Sehgal I, Aggarwal AN, Garg N et al. Chest 2018; 153(3): 656-664.

Full Text

لنعرف ما إذا كان الإتراكونازول كعلاج وحيد ذو فاعلية في علاج المرحلة الحادة من حساسية الشعب والرئة للأسبرجيلوزيس المضاعف للربو الشعبي (ABPA) فإن الباحثين عملوا دراسة عشوائية في مركز واحد وهي دراسة مفتوحة لمقارنة استخدام الإتراكونازول بالفم مقارنة بالبريدنيزولون لمدة 4 شهور في مجموعة من 131 شخص (مجموعة البريدنيزولون عددهم 63 ومجموعة الإتراكونازول عددهم 68) وكلهم يتوفر فيهم مظاهر ABPA الحادة. وكانت النتائج الأولية أشارت إلى مجموعة من الأشخاص لديهم استجابة مبكرة بعد 6 أسابيع ونقص نسبي في جلوبيولين المناعة هـ بعد العلاج ومجموعة من الأشخاص عانوا من النوبات. والنتائج الثانوية تضمنت الوقت لأول نوبة والتغير في وظائف الرئة وآثار جانبية مرتبطة بالعلاج. وعدد الأشخاص الذين أظهروا استجابة مركبة كانت أعلى بكثير في مجموعة البريدنيزولون بالمقارنة بمجموعة إتراكونازول (100% مقارنة بـ 88% وP=0.007). وكان الهبوط النسبي في جلوبيولين المناعة هـ بعد 6 أسابيع و3 شهور وعدد الأشخاص المصابين بنوبة بعد سنة وسنتين من العلاج متشابها في المجموعتين. وكان الوقت لأول نوبة (Mean: 437 vs 442 days) والتحسن في وظائف الرئة بعد 6 أسابيع متشابها أيضا بين المجموعتين ولكن الآثار الجانبية كانت أكثر حدوثا في ذراع الجلوكوكورتيكويد (P<0.001). وفي النهاية فإن الجلوكوكورتيكويد كانت أكثر فاعلية من الإتراكونازول في المرحلة الحادة من ABPA. ومن ناحية أخرى فإن الإتراكونازول وجد أنه فعال في الغالبية العظمى من الحالات (88%) مع آثار جانبية أقل وعلى هذا يظل بديلا مهما في العلاج المبدئي لـ ABPA. وأشار الباحثون إلى أن 12% تقريبا من المرضى لا يستجيبون للإتراكونازول وإذا ما استعملت في المرحلة الحادة من ABPA فإن العلاج لابد أن يتابع بدقة.

 

(2)       بيان حديث عن أليرجينات القط الجزيئية: Feld1 وماذا ايضا؟

Bonnet B, Messaoudi K, Jacomet F, Michaud E, Fauquert JL et al. Allergy Asthma & Clinical Immunology 2018; 14:14.

Full Text

أليرجينات القط تم التعرف عليها ولكن أهم أليرجين مسئول عن الأعراض هو Feld1 ويستكشف الباحثون الأنواع المهندسة بالتهجين وجزيئيا من Feld1 والتي تحاول أن تطور خواص التحوير المناعي لهذا الجزيئي. والأمل كبير في أن يسمح واحد من هذه الأنواع المهندسة جزيئيا بتطوير علاج مناعي خاص بالقط.

 

(3)       آثار هرمونات الجنس الداخلية على وظائف الرئة والتحكم في الأعراض في المراهقين المرضى بالربو الشعبي.

DeBoer MD, Phillips BR, Mauger DT, Zein J, Erzurum SC et al. BMC Pulmonary Medicine 2018; 18: 58.

Full Text

من المعروف جيدا أن الربو الشعبي قبل البلوغ أكثر انتشارا في الذكور ولكن بعد البلوغ وحتى منتصف العمر فإن الربو الشعبي أكثر انتشارا في الإناث. ويظن البعض أن الهرمونات الجنسية مع البلوغ يمكن أن تفسر هذا التحول المرتبط بالجنس. ولمزيد من فهم آثار الهورمونات الجنسية على وظيفة الرئة والأعراض مع البلوغ تم تقييم مرحلة تانر في 187 طفلا سن 6-18 سنة (59% حالات شديدة) تم احتوائهم في برنامج بحث الربو الشعبي الشديد NIH/NHLB1 وآثار هرمونات الجنس الدوارة (n=68; testosterone, dehydroepiandrosterone sulfate (DHEA-S)، estrogen and progesterone) على وظائف الرئة والتحكم في الأعراض لمدة 4 أسابيع (ACQG) في قطاع مستعرض تم اختبارهم بالتراجع الطولي.

ووجد الباحثون أن وظيفة الرئة قبل البلوغ/ بلوغ مبكر إلى بلوغ متأخر لم تتغير بأهمية ولكن مقياس ACQS تحسنت في الذكور المرضى بالربو الشعبي الشديد. أما الإناث فأظهروا Post-BD FEV1% + FVC% أقل ومقاييس ACQG أسوأ مع البلوغ المتأخر كما تم تقييمه بنمو الثدي. وفي الذكور فإن مستويات Log DHEA-S والتي زادت مع مرحلة تانر ارتبطت إيجابيا مع Pre and Post-BD FEV1% + Pre-BD FVC% وسلبيا (تحسنت) مع ACQG. وخلص الباحثون إلى أن هذه النتائج أبدت الآثار المفيدة لهورمونات الأندروجين على وظيفة الرئة والتحكم في الأعراض والآثار الضارة الضعيفة للإستراديول على وظيفة الرئة في الأطفال المرضى بالربو الشعبي واقترحوا دراسات طولية لتأكيد هذه النتائج من القطاعات المستعرضة.

 

(4)       قيمة جرعة ثانية من الإبينفرين أثناء الحساسية المفرطة المهددة للحياة: إحصاء مريض/معالج.

Song TT, Brown D, Karjalainen M, Lehnigk U, Lieberman P. Journal of Allergy and Clinical Immunology: In Practice 2018; published online ahead of print, 3 February.

Full Text

عند المعاناة من نوبة حساسية مفرطة فإن جرعة ثانية من الإبينيفرين تكون لازمة في 16% إلى 36% من المرضى. ولتقييم الاستخدام العالمي الحقيقي للحقن الذاتية من الإبينيفرين (EAIS) قام الباحثون بهذا الإحصاء لاستكشاف لمدة        نواحي هامة للحساسية المفرطة واستخدام EAI من مرضى في الولايات المتحدة ومقدمي الخدمة الذين تلقوا روشتة EAI في نوفمبر 2015. واكتملت الاحصائية في 953 شخص (505 مريض و448 مقدم خدمة). ووجدوا أن 786 شخصا لم يستعملوا جرعتين طوال الوقت وكان السبب الرئيسي أنهم لديهم واحدة EAI في موقع آخر ومعظمهم يحتفظوا على الأقل بواحدة في المنزل (84%). ومن المهم أثناء التدريب أن معظم المشاركين (64%) تعلموا أن يحملوا دائما واحدة ويحتفظوا بالأخرى في موقع آخر. وزيادة على ذلك وجدوا أن 50% من المشاركين استعملوا جرعة ثانية من الإبينيفرين في حادث سابق وأن 45% من 73 مشارك الذين استجدوا بالطوارئ وذلك بسبب عدم توفر الجرعة الثانية.

وكل هذه النتائج مما يشير إلى ضعف الالتزام في المرضى ومقدمي الخدمة وكذلك ثغرات في تدريب المرضى بخصوص قواعد الحساسية المفرطة والتي توصى بضرورة توفر أكثر من حقنة EAI في جميع الأوقات يمكن أن تترجم إلى نتائج سيئة.

 

(5)       تجربة جديدة لتنشيط خلايا ماست آدمية لحساسية الفول السوداني.

Santos AF, Couto-Francisco N, Bécares N, Kwok M, Bahnson HT, Lack G. Journal of Allergy and Clinical Immunology 2018; published online ahead of print, 3 May.

Full Text

الحساسية للفول السوداني (PA) لها أثر هام على حياة المرضى ومقدمي الخدمة وعلى هذا فإن التشخيص الدقيق هام للغاية. والاختبارات التشخيصية الحالية غير دقيقة ونتيجة لذلك فإن نسبة كبيرة من المرضى يحتاجون لعمل استثارة غذائية بالفم وهو ما يحمل خطورة حدوث تفاعلات حساسية بما في ذلك الحساسية المفرطة المهددة للحياة. والأبحاث الحديثة بهذه المجموعة أوضحت تحسن مستوى الدقة باستخدام اختبار تنشيط الخلايا القاعدية (BAT). وفي هذا البحث فإنهم بحثوا إحداث تنشيط خلوي عن طريق الفول السوداني بالتحسس السلبي LAD2 لخلايا ماست مع بلازما المريض، اختبار تنشيط خلايا ماست (MAT). ولعمل ذلك درسوا 174 طفلا يتم تقييمهم لحساسية الفول السوداني (PA) بينهم 73 طفلا يعانون من PA،60 طفلا عندهم تحسس للفول السوداني وليس حساسية فول سوداني (PS) و41 غير متحسسين وغير حساسين (NA). وتضمن التقييم تقييم إكلينيكي واختبارات شكة الجلد وتجميع دم لعمل Immuno-CAP وOFCs للفول السوداني وكذلك MAT. ووجدوا أن MAT اختبار تنشيط خلايا ماست فرق بين الأطفال بحساسية الفول السوداني والتحسس للفول السوداني وتخطي العقبة الرئيسية في BAT حيث أنه لا يحتاج إلى خلايا دم طازجة من المريض وتسمح بتأجيل الاختبار. وبالإضافة لذلك فإنهم وجدوا أن MAT أظهرت تخصصية عالية جدا عند استخدامها لتشخيص PA واستنتجوا أن MAT يمكن استخدامها لتشخيص حساسية الفول السوداني بطريقة تتابعية عندما تسقط الاختبارات الدارجة كما اشاروا إلى أنه يمكن تطبيقها في أليرجينات غذائية أخرى.

.

 

.

قام بترجمة النشرة الى اللغة العربية

الأستاذ الدكتور يحيى الجمل

رئيس الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال

رسالة المنظمة العالمية للحساسية أن تبنى تجمعا عالميا لجمعيات الحساسية

 لتدفع بالتميز في الرعاية الإكلينيكية والبحث العلمى والتعليم والتدريب نرجو زيارتنا  على موقعنا على الإنترنت

      http://www.worldallergy.org

                                       

المنظمة العالمية للحساسية World Allergy Organization (WAO)

  السكرتارية

 

 

Secretariat

555 E. Wells Street, Suite 1100

Milwaukee , WI 53202-3823

e.mail: Info@worldallergy.org