<%@ Language=JavaScript %> WAO news & notes November 2007

Logo Option 2.jpg (64616 bytes)

THE EGYPTIAN SOCIETY OF PEDIATRIC ALLERGY AND IMMUNOLOGY

 

                                                                        نشرة المنظمة العالمية للحساسية            لشهر يناير2008                                      مجلد 5 – عدد 1

 

    نقدم لكم جريدة المنظمة العالمية للحساسية (WAO Journal) وهي الإصدار الرسمي للمنظمة العالمية للحساسية والمملؤة بالأبحاث الأصيلة والمقالات المرجعية العميقة والتقارير المستحدثة وتعد هذه المجلة التي تنشر الكترونيًا فقط منبرا قيمًا للعاملين في مجال الحساسية والمناعة من مختلف أنحاء العالم ليتبادلوا ويتشاركوا في المعرفة ويستكشفوا المواضيع الهامة.
ولفترة الستة شهور الأولى من الإصدار (يناير - يوليو 2008) ستكون المجلة متاحة إلكترونيًا بالمجان. قم بزيارة موقعها الالكتروني www.waojournal.org الآن وسوف تحصل فورًا على مدخلاً للاكتشافات الحديثة والهامة المنشورة فقط إلكترونيًا وذلك يوميًا على مدى 24 ساعة في اليوم، سبعة أيام في الأسبوع.
لا تنسى أن توقع للحصول على نشرات التنبيه الإلكترونية eAlerts من www.waojournal.org لتصلك رسائل تنبيهية بوجود إصدار جديد لمجلة المنظمة العالمية للحساسية على الموقع الإلكتروني.

 

- مراجعة المجلات الطبية

- مراجعة كتب الحساسية

To view other issues click here

ٌلقراءة النشرات الأخرى اضغط هنا

مراجعة المجلات الطبية:

البروفيسور ريتشارد لوكى MD، رئيس تحرير الموقع الإلكترونى للمنظمة ، والمراجع الزائر الدكتور جاري هيلرمان PhD قاما بمراجعة أهم المقالات الطبية بالدوريات من أجل ممارسى الحساسية.

  (1) الأشعة المقطعية بالكمبيوتر (CT) - مصدر متزايد للتعرض الإشعاعي:   

بالمقارنة بالأشعة السينية فإن الأشعة المقطعية تؤدي إلى التعرض لجرعات متراكمة من الإشعاع أكثر تركيزًا. هذه المقالة المرجعية تصف مختلف الوسائل والجرعات والاستخدامات والآثار الحيوية للإشعاع الأيوني. لا توجد دراسات كبرى عن خطورة الأشعة المقطعية على الصحة ولكن استنتاجًا من الجرعات المعروفة للأشعة المقطعية بالمقارنة بالتعرض الإشعاعي في مواقف أخرى فإنه يلزم اتخاذ الحيطة آخذين في الاعتبار العدد الكبير جدًا من الناس الذي تجرى لهم الفحوص بالآشعة المقطعية. تعليق المحرر: لأن الأشعة المقطعية تسبب جرعات عالية من التعرض الإشعاعي فإن الإجراءات الأخرى مثل أخذ التاريخ المرضي والفحص الإكلينيكي والرنين المغناطيسي والفحص بالموجات فوق الصوتية قد تعطي نتائج تشخيصية مرضية عندما تحل محل الأشعة المقطعية. 

Brenner DJ et al., N Eng J Med 2007; 357:2277-2284. 

  (2) الدلائل على الاستجابة لعقار الفلوتيكازون بروبيونات (FP) ومركب السالميتيرول مع الفلوتيكازون بروبيونات (SFC) من خلال نتائج دراسة تحقيق التحكم الأمثل في أعراض الربو .(GOAL Study):   

في هذا البحث تم إعطاء حالات الربو غير المسيطر عليها إما FP وحدة أو مركب SFC. تحليل نتائج هذه الدراسة (GOAL) يسعى لتحديد العوامل التي تؤثر على نتائج علاج الربو وكيفية التعامل الأمثل مع هذا المرض وقد تم تقسيم المرضى المدرجين بالدراسة تبعًا لدرجة التحكم في الأعراض إلى ثلاث مجموعات: مجموعة التحكم التام ومجموعة التحكم الجيد ومجموعة ليست تحت التحكم الجيد. وقد تبين أن التدخين هو أهم العوامل التي تؤدي إلى عدم التحكم الجيد في أعراض الربو بالرغم من وجود تحسن في كل المجموعات خصوصًا مع استخدام مركب SFC. تعليق المحرر: الرسالة المستفادة واضحة: بلغ مرضاك المصابين بالربو إذا كانوا يرغبون في التحسن فإن عليهم التوقف عن التدخين.

 

Pederson SE et al., J Allergy Clin Immunol 2007; 120:1036-1042.
 

(3) دراسة مقارنة لاستنشاق معلق البيوديسونايد (BIS) وعقار المونتيلوكاست (M) في الأطفال الصغار المصابين بالربو المزمن البسيط:

هذه الدراسة تقارن نتائج العقارين على مدى سنة في الأطفال من عمر 2 إلى 8 سنوات المصابين بالربو المستمر الخفيف وقد تم تقسيم المرضى المدرجين بالبحث (عدد 395) من عدة مراكز عشوائيًا لاستخدام إما البيوديسونايد المستنشق (0.5 مجم) أو المونتيلوكاست بالفم (4- 5 مجم) يوميًا. وقد أدى كل منهما إلى تحكم جيد في أعراض الربو البسيط ولو أن نتائج الأول (BIS) كانت أفضل. تعليق المحرر: برغم أن البيوديسونايد يؤدي إلى تحكم أفضل في أعراض الربو فإن استخدام المونتيلوكاست يكون أحيانًا أسهل في الأطفال الصغار على وجه التحديد.

            Szefler SJ et al., J Allergy Clin Immunol 2007; 120:1043-1050.

 (4) التأثير الوراثي للتباين التركيبي لجين مستقبل CCR3 وجين مستقبل الإنترلوكين IL5RA على زيادة عدد خلايا الإيزينوفيل في مرضى الربو الشعبي: 

يؤثر عاملان على عدد خلايا الإيزينوفيل وهما البروتين المستقبل للكيموكينات CCR3 ومعامل باستمرار خلايا الإيزينوفيل وهو الإنترلوكين - 5. في هذا البحث تمت دراسة التباين الأحداي في النيوكليوتايد في الجينات المسئولة عن المستقبل CCR3 وجزء ألفا من مستقبل الإنترلوكين - 5 في 576 مريضًا بالربو و180 شخصًا من الأصحاء من كوريا وتأثير ذلك على الاستعداد الوراثي للربو وعلى عدد خلايا الإيزينوفيل لديهم. توصل البحث إلى أن التغيرات الجينية الأحادية SNP في مستقبل ألفا للإنترلوكين - 5 تحدث زيادة في عدد خلايا الإيزينوفيل في مرضى الربو وإن إزدواج ذلك مع التغيرات التركيبية الأحادية في جين المستقبل CCR3 يؤدي إلىزيادة أكبر في عدد خلايا الإيزينوفيل. تعليق المحرر: الارتباط الإحصائي بين التباين التركيبي الأحادي للجينات SNPs والربو يسهم في إثراء النواحي المعرفية بالأسباب المرضية للربو الشعبي.
 

      Lee J-H et al., J Allergy Clin Immunol 2007; 120:1110-1117.

 

(5) نقص تنشيط الخلايا الليمفاوية - ت الناتج عن ضعف مسار تحفيز المستقبل الثاني لمعامل تآكل الأورام TNF receptor في مرض نقص المناعة المتباين المعتاد (CVID):

يتميز هذا المرض بنقص إنتاج الخلايا الليمفاوية - ب والجلوبيولينات المناعية وزيادة معدلات العدوى البكتيرية. تعد العيوب الوراثية في مستقبلات الخلايا الليمفاوية - ت من أسباب المرض ولكن في معظم الحالات العيوب المسببة تكون مجهولة. هذه الدراسة تبحث في مسار تنشيط خلايا - ت المحفز جزئيًا بواسطة معامل تآكل الأورام TNF في مجموعة من المرضى بنقص المناعة من نوع CVID بالمقارنة بمجموعة من الأصحاء. وقد وجد لدى مرضى نقص المناعة ضعف في مسار التحفيز الجزئي لمستقبلات الخلايا الليمفاوية - ت المعتمد على مستقبل 2 لمعامل تآكل الأورام TNF-RII مع إن المسار الرئيسي لتحفيز مستقبلات الخلايا- ت كان طبيعيًا. تعليق المحرر: مرض نقص المناعة المتباين المعتاد CVID معقد وفهم العيوب الوراثية به مهم لإجاد علاجات مستحدثة.

       Aspalter RM et al., J Allergy Clin Immunol 2007; 120:1193-1200.

 

(6) النواحي الوراثية للربو الشعبي: أمور افتراضية من أجل تقليل الاختلافات في مرض الربو:

هذه المراجعة تقدم ما هو معروف عن اضطرابات جينية محددة في بعض الأقليات وتشير إلى مواضع الضعف في المعلومات نتيجة لنقص أعداد الحالات المدرجة في البحوث أو للتباين الجيني والبيئي في المجتمعات المختلفة. تناقش المقالة التعدد التركيبي في جينات الديزنتجرين والميتاولوبروتييز 33 ومستقبل الإنترلوكين - 4 ومواقع الأنتيجين البشري HLA وغيرها في الجنس الأمريكي - الأفريقي والمجتمعات المتحدثة بالأسبانية بالمقارنة بالأمريكان البيض حيث يوجد تغير ذو قيمة في معدل التباين الوراثي بينهم. تعليق المحرر: توضيح الأسباب الباثولوجية لحدوث الربو يعتمد على الحصول على معلومات عن كل الأجناس.
 

      Scirica CV and Celedon JC, Chest 2007; 770S-781S.

 

 (7) العوالق الصلبة المشعبة بالديزل تحفز وظيفيًا الخلايا المتفرعة الدندريتية (DC) في البشر:

تم استخلاص الخلايا المتفرعة DC من الدم البشري وزرعها في وجود بعض السيتوكينات ثم تعريضها للعوالق الصلبة من عادم السيارات (بنزين) ومن عربات النقل الثقيل (ديزل). وتم قياس الصور النشطة من الخلايا المتفرعة بالفصل الخلوي. وكان تأثير عادم السيارات ضعيفًا بينما أدى عادم الديزل إلى زيادة إفراز معامل تآكل الأورام TNF والانترلوكين - 6 والإنترفيرون- جاما كما ازداد وجود مركب تجانس الأنسجة الثاني MHCĴ-II. وأدى كل من عادم السيارات والديزل إلى زيادة السيتوكينات الخاصة بالخلايا الليمفاوية - ت المساعدة من النوع الثاني Th2. والديزل بالذات يحفز دخول الانتيجينات في الخلايا المتفرعة وهذا بالإضافة إلى تحفيز نضج الخلايا ربما يساهم في إحداث بعض تأثيرات الالتهاب المناعي. تعليق المحرر: طرق حدوث آثار العوالق المشبعة بالديزل على الخلايا المتفرعة DCs مازالت تحتاج للتوضيح من خلال دراسات إضافية.
 

      Porter M, et al., Am J Resp Cell Mol Biol 2007; 37:706-719.

 

(8) الآثار التنفسية الناجمة عن التعرض للديزل من عوادم المرور في الأشخاص المصابين بالربو الشعبي:

تم إدراج 60 مريضًا بالربو البسيط إلى متوسط الشدة من غير المدخنين في هذا البحث وذلك في غياب نوبات المرض الحادة أو عدوى الجهاز التنفسي. وقد سمح لهم باستخدام العلاجات المعتادة ما عدا عقاقير الكورتيزون بالفم. طلب من المرضى أن يسيروا لمدة ساعتين إما في شارع مزدحم بالعربات التي تستخدم الديزل كوقود أو في حديقة بعيدة عن المرور. وقد أخذت عينات من الهواء في كل من المكانين وتم قياس مستوى وحجم العوالق الصلبة بها. أوضحت النتائج نقص أشد في وظائف التنفس في المرضى الذين ساروا في داخل المدينة عن الذين ساروا في الحديقة وكانت التغيرات أشد في مرضى الربو متوسط الشدة عنهم في مرضى الربو الخفيف. كما إرتبطت القياسات الأخرى مثل حموضة الدم وزيادة أنزيم الماسسيلوبيروكسيديز في البصاق بزيادة العوالق الصلبة المحتوية على العوادم في الهواء. تعليق المحرر: لم توجد فروق في الشكوى من الأعراض بين مجموعتي المدينة والحديقة ولكن نتائج الفحوص توضح دور لعوادم الديزل في تشجيع الالتهاب المناعي.  

 

      McCreanor J et al., N Engl J Med 2007; 357:2348-2358.

(9) دراسة لتقييم أمان وفاعلية عقار الميبوليزوماب في مرضى الربو الشعبي المستمر والمتوسط الشدة:

تزايد أعداد خلايا الإيزينوفيل في مجرى الهواء مشكلة شائعة في الربو المزمن والعلاجات التي تقلل من مستوى الإنترلوكين - 5 المرتبط بتكاثر واستمرارية وتحرك ونضج خلايا الإيزينوفيل تبدو كهدف مثالي لإنقاص هذه الخلايا. هذا البحث متعدد المراكز والذي أجرى بطريقة منضبطة على مجموعات مقسمة عشوائيًا مع إخفاء طبيعية العلاج المستخدم عن الباحث والمريض DBPCS يخالف الاستنتاج السابق. تم إعطاء جرعات من الأجسام المضادة البشرية للإنترلوكين - 5 لمرضى الربو (18-55 سنة) ممن يحتاجون إلى جرعات عالية من الكورتيزون المستنشق للسيطرة على الأعراض. وقد وجد نقصان في معدل حدوث النوبات الحادة في المرضى الذين أعطوا أعلى جرعات من هذا العقار دون حدوث أي تحسن في وظائف التنفس أو عدد خلايا الإيزينوفيل أو الأعراض أو نوعية الحياة اليومية. تعليق المحرر: بحوث متتالية عن أسباب فشل العلاج المضاد للانترلوكين-5 في الربو الشعبي ربما تطلعنا على المزيد من المعلومات عن طرق حدوث هذا المرض.
 

       Flood-Page P et al., Am J Resp Crit Care Med 2007; 176:1062-1071. (editorial by PM O'Byrne, pp. 1059-1060).  

 

(10) السيرامايد: جزئ هام في نموذج للربو فى الحيوانات المعملية () له علاقة بحساسية الربو والالتهاب المناعي بمجرى الهواء:

السيرامليد عبارة عن مادة دهنية (Sphingolipid) متعلقة بسطح الخلايا ولها تأثير محفز للالتهاب ولموت الخلايا المبرمج (Apoptosis). وقد وجد الباحثون أن إنتاج السيرامايد كان مرتفعًا في رئة الحيوانات المعملية التي أصيبت بالربو عند تعريضها لمسبب الحساسية. والعلاج المسبق بمثبط للإنزيم المساعد على انتاج السيرامايد أوقف الإلتهاب المناعي الناتج عن مسبب الحساسية وأوقف موت الخلايا السطحية لمجرى الهواء. تعليق المحرر: التحكم الدوائي في مستوى السيرامايد ربما يثبت فاعليته العلاجية في التهاب مجرى الهواء.

       Masini E et al., J Pharmacol Exp Ther 2007; [Nov. 27, epub ahead of print].

 

(11) التقدم الطبي: مرض الساركويد (Sarcoidosis):

وصف هذا المرض لأول مرة في عام 1899 وهو يتميز بتكون وتراكم تجمعات خلوية حميدة تحتوي على خلايا ليمفاوية - ت نشطة وخلايا أكولة كبرى تنتج مواد منشطة (سيتوكينات وكيموكينات). تراجع هذه المقالة الخصائص الإكلينيكية وإصابات الأعضاء المختلفة والتشخيصات المقارنة وإصابة الأطفال بهذا المرض وطرق العلاج. تعليق المحرر: هذه مراجعة عظيمة لمرض مازال سببه غير واضح.

       Iannuzzi MC et al., N Engl J Med 2007; 357:2153-2165.

 

مراجعة كتب الحساسية

الطفيليات والحساسية (المناعة الكيميائية والحساسية، مجلد 90)
تأليف:
مونيك كابرون وفرانسواتروتين
الترقيم الدولى: ISBN 10: 3-8055-7974-8
ISBN: 1660-2242

يطلــب مـن : Karger AG مؤسسة كارجر للنشر
الثمـــــن : 162 دولار أمريكى

المراجع: د. ستيفين كول DO
وحدة الحساسية والمناعة – قسم الأمراض الباطنة – كلية الطب جامعة جنوب فلوريدا ومستشفى جيمس هيلى العسكرية – تامبا – فلوريدا
الوصف:
يركز هذا المجلد من سلسلة المناعة الكيميائية والحساسية على العلاقة بين العدوى الطفيلية وأمراض الحساسية. يشتمل كل فصل من الكتاب على ملخص ومناقشة لما تم نشره فى هذا الخصوص متبوعا بالخلاصة.
الغرض:
يهدف هذا الكتاب إلى إستكشاف دور العدوى الطفيلية فى التأثير على الإستجابة المناعية فى أمراض الحساسية التأتبية. يسلط مجموعة من الخبراء الدوليين الضوء على الأمور والتناقضات الخاصة بالعمليات المنظمة لإستجابة الخلايا الليمفاوية ت المساعدة بنوعيها الأول والثانى (Th1 and Th2) فى حالات العدوى بالديدان الطفيلية.
المستهدفون:
مجال هذا الكتاب ضيقا إلى حد ما حيث يستهدف أساسا الباحثون فى مجال الطرق المناعية للأمراض ولكن المتخصصون فى الحساسية والمناعة والأمراض المعدية وممارسو الطب الآخرون قد يجدونه مفيدا أيضاً.
الخصائص:
يناقش كل فصل البحوث الأساسية تبعا لتخصص الخبراء المؤلفون ويركز على الخلايا العاملة على التنظيم والتحكم المناعى وعلاقتها بمختلف الأمراض الطفيلية المعدية ويوجد عدد وفير من الرسوم التوضيحية عن علاقة الطفيليات بالإلتهاب المناعى.
التقييم:
يعتبر هذا الكتاب إضافة هامة للنقاش حول دور الطفيليات فى الإلتهاب المصاحب للحساسية وهو مرجع جيد للعلماء والأخصائيين فى هذا المجال. وقد يجد الطلبة حديثى العهد بتخصص الحساسية والمناعة صعوبة فى التقاط كل المفاهيم التى يقدمها الكتاب ولكنه يخدم كدليل مرجعى فى هذا الموضوع. الرسوم التوضيحية والبيانية بكل أجزاء الكتاب مصممة جيداً وفعالة فى تبيان المضمون.

 لمزيد من كتب الحساسية – افتح موقع المنظمة اضغظ هنا

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

رسالة المنظمة العالمية للحساسية أن تبنى تجمعا عالميا لجمعيات الحساسية

 لتدفع بالتميز في الرعاية الإكلينيكية والبحث العلمى والتعليم والتدريب – نرجو زيارتنا  على موقعنا على الإنترنت

      http://www.worldallergy.org

                                       

المنظمة العالمية للحساسية World Allergy Organization (WAO)

  السكرتارية

 

 

Secretariat

555 E. Wells Street, Suite 1100

Milwaukee , WI 53202-3823

e.mail: Info@worldallergy.org

 

 

تم تحرير النشرة بواسطة منحة تعليمية غير محدودة من نوفارتس

 

قام بترجمة النشرة الى اللغة العربية

الأستاذ الدكتور يحيى الجمل

رئيس الجمعية المصرية – لحساسية ومناعة الأطفال