<%@ Language=JavaScript %> WAO news & notes March 2007

Logo Option 2.jpg (64616 bytes)

THE EGYPTIAN SOCIETY OF PEDIATRIC ALLERGY AND IMMUNOLOGY

 

                                             نشرة المنظمة العالمية للحساسية لشهر مارس 2007

 

مراجعة المجلات الطبية لشهر فبراير

المنظمة الآن: ما هو الجديد

أخبار أخرى

 

To view other issues click here

ٌلقراءة النشرات الأخرى اضغط هنا

 

المجلات الطبية لشهر فبراير:

البروفيسور ريتشارد لوكى رئيس تحرير الموقع الإلكتروني راجع المقالات الرئيسية المنشورة فى الدوريات الطبية الصادرة فى فبراير  . اقرأ أول ثلاثة اختيارات فيما يلى ولمطالعة بقية المراجعات  اضغط هنا

  (1) عقار البوديسونيد/فورموتيرول كعلاج وقائى مستمر وكذلك كعلاج مثبط للنوبات – استراتيجية جديدة للربو الشعبى فى الأطفال:   

خلص البحث إلى أن الاستخدام المتواصل لهذه التركيبة العلاجية بتركيز 80/4.5 مكجم مع إضافة جرعات لتثبيط النوبات الحادة للربو كان أكثر فاعلية فى تقليل معدلات حدوث النوبات من استخدام جرعات ثابتة غير قابلة للزيادة منه أو إستخدام عقار بيوديسونانيد وحدة بجرعات عالية للسيطرة على الربو كمان كان التأثير على معدلات زيادة الطول أفضل ويعلق المحرر على هذا بأن الاستخدام اليومى للتركيبة المشتركة مع جرعات إضافية للنوبات الحادة قد يصبح وسيلة حديثة مقبولة لعلاج الربو الشعبى. 

 

Bisgaard H, et al. Chest 2006; 130: 1733.

 

(2) تأثير استخدام أنابيب طبلة الأذن على تطور خبرات الأطفال عند سن 9 – 11 سنة

وجد أن التطور فى أكتساب اللغة أو التحدث أو التفاعل النفسى مع المجتمع لا يختلف بدرجة هامة عند الأطفال الذين زرعت لهم أنابيب طبلة الأذن بصورة فورية والأطفال الذين تأخر وضع هذه الأنابيب فى آذانهم لمدة قد تصل إلى تسعة شهور منذ أكتشاف وجود الإرتشاح فى الأذن الوسطى ويرى المحرر أن الانتظار مع المتابعة على الأقل لمدة 6 شهور فى حالات الإرتشاح بالأذنين أو 9 شهور إذا ما كان الارتشاح فى أذن واحدة هو المنهاج المفضل فى معظم الحالات كما يجب تقييم كل حالة على حدة عند الأخذ بهذه التوصيات

 

           Paradise JL, et al. N Engl J Med 2007; 356: 248. Editorial, Berman S. N Engl J Med 2007; 356: 300.
 


(3) الحساسية الكيميائية المتعددة (MCS): مراجعة منهجية للبحوث المعتمدة على إحداث الأعراض

هذه مراجعة للبحوث المنشورة حتى مايو 2006 والتى أجريت على أشخاص يشكون من الحساسية للعديد من المسببات الكيميائية الموجودة فى البيئة وقد لوحظ أن معظم هذه الدراسات لم يكن منضبطاً بصورة كافية. كما لوحظ أن المرضى يظهرون إستجابة للمؤثرات الكيميائية فقط بعد معرفتها والتفرقة بينها وبين المواد الأخرى المستخدمة فى البحث مما يدل على أن أسباب ظهور الأعراض مرتبط بتوقع حدوثها وبالمعتقدات السابقة لدى الإنسان. تعليق المحرر: لحسن الحظ أن البشر غير حساسين لأنواع متعددة من المؤثرات البيئية كما يعتقد بعض الأفراد والأطباء.

            Das-Munshi J, et al. JACI 2006; 118: 1257.

   

  المنظمة العالمية للحساسية الآن – ما هو الجديد

التجمع العالمى للحساسية
" الوراثة والبيئة والحساسية من منظور عالمى "
كانت جلستنا الدولية برئاسة الدكاترة توماس بلاتس ميلز ومايكل كالينر وقدمت المستحدث عالميا فى العلاقة بين الوراثـة والحساسية والبيئـة لقرابة 300 مشـارك. المتحدث الأول د. عدنان كوستوفيك من المملكة المتحدة ناقش إذا ما كانت مسببات الحساسية لها دور فى الحماية منها أم لا. ومحاضرة د. روبرت ليمانسكى من الولايات المتحدة ركزت على دور البيئة فى الاستجابة الوراثية. وانتهى الاجتماع الناجح بمحاضرة من د. ايريكا فون موتيوس من ألمانيا والتى ناقشت التدخل البيئى لعلاج أمراض الحساسية .
شرائح المحاضرين والتسجيلات الصوتية ستكون متاحة قريبا للحصـــول عليها من WAF web Page

الملتقى العالمى للحساسية كان ممولا بمنحة تعليمية غير مقيدة من نوفارتس    

  

 

نموذج تعليمى مجدد من برنامج جلوريا متاح حاليا              
نسخة مستحدثة من نموذج جلوريا الثانى : حساسية ملتحمة العين من تأليف الدكاترة كونى كاتيلاريس وآلان كابلان يمكن الحصول عليها حاليا من الموقع الإلكترونى لجلوريا الولايات المتحدة
  US GLORIA web site
 

أماكن عقد ندوات جلوريا لشهر ابريل 2007 
المؤتمر الأوروبى الخامس للربو الشعبى والمؤتمر العالمى الأول لمرض السدة الرئوية المزمنة:
21 – 24 إبريل 2007 موسكو – روسيا
محاضر جلوريا الدولى : أ.د. آلان كابلان
ا
لمحاضرات:
نموذج رقم 5: أعراض وعلاج الربو الشعبى
نموذج رقم 7: التورم الناتج عن الحساسية .

مؤتمر رومانيا القومى للحساسية والمناعة الأكلينيكية:
26 – 27 إبريل سنة 2007 تيرجو ميورس – رومانيا
محاضر جلوريا الدولى: أ.د. جون بوسكيت
المحاضرات:
نموذج رقم 1: حساسية الأنف
نموذج رقم 4: العلاج المناعى
 

جلوريا تساند بمنح تعليمية غير مشروطة من

                                                                              

nutricia  shs

 

dey

 

dyax & genzyme

 

      

                 

عرض تفاعلى لحالة جديدة:

خذ لحظة لاختبار معلوماتك عن طريق المشاركة فى هذه المراجعة الإكلينيكية لحالة مرضية وهى منشورة فى مجلة الحساسية والمناعة الإكلينيكية الدولية (مجلة المنظمة العالمية للحساسية) وعنوانها: مشكلة فى فناء منزلك: تقرير حالة ومراجعة عن الحساسية لنمل الحريق. اضغط هنا  

 

تنبية للتقدم إلى:
زمالة بحثية قصيرة الأمد من المنظمة لعام

المنظمة تقدم ثلاثة زمالات بحثية قصيرة الأمد – تبدأ فى النصف الثانى من عام 2007 تمكن صغار العاملين فى مجال الحساسية من زيادة مركز من اختيارهم لتعلم طريقة بحثية لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة . وستساهم المنظمة بمبلغ يصل إلى 2500 دولار أمريكى للأنفاق على السفر والاقامة لكل باحث من الثلاثة.
وستعطى الأولوية للأكلينيكيين المبتدئين فى خلال 5 سنوات من وصولهم إلى أحدث درجة علمية وظيفية والعاملين بقسم أكاديمى أو معهد أكلينيكى – ولابد للمتقدم من أن يكون عضوا بجمعية من جمعيات المنظمة العالمية للحساسية.
الزمالات قصيرة الأمد سوف تعطى لمشروع يتفق مع الأولويات البحثية للمنظمة كالآتى :
• العوامل الوراثية المتضمنة فى تطور أمراض الحساسية والاستجابة للعلاج
• تمييز وتحديد مسببات الحساسية
• دراسات اساسية وإكلينيكية فى الحساسية والربو الشعبى

نماذج التقدم يمكن إنزالها من هنا
لابد من وصول الطلبات إلى المركز الرئيسى للمنظمة قبل 31 مايو2007

جائزة المنظمة العالمية للحساسية للبحوث باسم هينينج لوفينشتاين لعام 2007    

دعوة للتقدم للجائزة

هذه الجائزة تمنح مرتين سنويا لصغار الباحثين المتميزين فى مجال الحساسية. المنظمة وشركة ألك – ابيللو سيقومان بتسليم الجائزة فى المؤتمر العالمىللحساسية  فى بانجوك 2-6 ديسمبر 2007. الفائز سوف يحصل على 20.000 يورو بالإضافة إلى منحة للسفر لحضور المؤتمر .

لمعرفة إرشادات التقدم قم بزيارة الموقع الإلكترونى www.alk-abello.com وقم بالضغط على  " جائزة هنينج لوفنشتاين للمنظمة العالمية للحساسية فى البحوث "

آخر موعد للتقدم 30 يونيو 2007

 
 ·     احصل على اشتراك بالمجلة الإلكترونية للمنظمة العالمية للحساسية مجاناً :

المنظمة والناشرين (هوجريف وهوبير) يقدمون عدداً محدوداً من النسخ
الإلكترونية لمجلة الحساسية والمناعة الإكلينيكية الدولية – مجلة المنظمة –للأعضاء في الدول النامية. إذا كنت تريد الحصول على نسخة إلكترونية مجانية من فضلك إرسل
info@worldallergy.org وأكتب في خانة الموضوع

“Free Journal Subscription”

مع إدراج التفاصيل الآتية:

First name:                                                                      الاسـم

Last name:                                                                  اسم العائلة

Postal address:                                                      العنوان البريدى

City, State/Province and Postal code                المدينة والرقم البريدى

Country                                                                      الدولــة

E-mail address                                                  العنوان الإلكترونى

Name of member society                       اسم الجمعية التى تنتمى إليها

  أخبار أخرى

مراجعة كتب الحساسية

التغلب على المناعة بواسطة الميكروبات : موضوعات حالية

تأليف : دكتور بيتر لاتشمان ودكتور م.ب أولدستون
السعر : 230 دولار أمريكى
موجودة لدى: Caister Academic Press
المراجع: الدكتور جارى هيلرمان
جامعة جنوب فلوريدا – تامبا - فلوريدا
وصف الكتاب:
تجمع لتسعة مواضيع تركز على الاستراتيجيات المستخدمة بواسطة البكتريا والفيروسات والطفيليات لتفادى أو تدمير الجهاز المناعى للمصاب ويتعرض لثلاثة موضوعات تناقش بمزيد من الاستفاضة عمليات المناعة فى الدورة الدموية وتفاعل الخلايا المستقبلة للفيروسات واستخدم المؤلفون فيروس الحصبة كنموذج لعمليات منع الدفاعات الآدمية ضد الفيروسات .

الغرض من الكتاب:
يشير المؤلفون إلى أن كل الميكروبات التى تهاجم البشر قد نجحت بدرجات متفاوتة فى منع هجمات جهاز المناعة عليها وهذه المراجعة للطرق التى تستخدمها هذه الكائنات الحية فى أرض المعركة ربما تقدم تقييم موضوعى لعمل جهاز المناعة وبما أن البشر تحت تهديد مستمر بالإصابة بهذه الكائنات الحية عالية التطور والتكيف فان هذا الكتاب يسد حاجة ملحة وهى تجميع المعلومات المتاحة عن تكبيل جهاز المناعة بواسطة الميكروبات والصعوبة فى هذه المهمة يقابلها الدرجة العالية من الخبرة والكفاءة لمؤلفى الكتاب .

المستهدفون:
الكتاب يهم الذين يقومون بالتدريس لقاعدة عريضة من الدارسين ويهم كذلك الطلاب والباحثين والممارسين . لغة الكتاب والمفاهيم ليست تقنية بالمقام الأول والمعلومات مقدمة من خلال نسيج منطقى مما يجعلها سهلة الفهم ويبدو أن كل من ساهم فى الكتاب كان حريصا على ذلك.

الملامح:
المؤلفون قاموا بعمل رائع لتجميع أحدث المعلومات المنشورة مع تقرير وافى وملخص للحالة المعرفية عن تفادى الميكروبات لجهاز المناعة البشرى من مراجع مكثفة. وقسم 4 على وجه الخصوص مكتوب جيدا وهو الخاص بمناعة الفيروسات موضحا بالعديد من الصور . والفصل الذى يتحدث عن تخطى الطفيليات لجهاز المناعة يحتوى على 70 صفحة ( منها 35 صفحة من المراجع !) قد يمثل المجهود الأكبر فى هذا العمل. الموضوعات كلها مغطاة بتفصيل جيد وبتـفسـيرات وافية ولكن الكتابة فى بعض المواضع تعانى من قصور فى المراجعة فيما يبدو مما قد يؤثر على الوضوح وسلاسة القراءة.

تقييم الكتاب:
بعد قراءة هذا الكتاب يخرج القارئ بمفهوم جديد عن أهمية جهاز المناعة الصحيح والمجهز جيداً. الإنسان ناقص المناعة مهدد بالعدوى أكثر من غيره وقد يتوفى نتيجة لعلة قد تمثل مجرد مضايقة لشخص سليم. يستحق المؤلفون والمحررون لهذا الكتاب الكثير من الشكر على تجميع وإظهار قيمة البحوث الحديثة فى هذا المضمار الهام من علم المناعة وعملهم هذا سوف يمثل المرجع الرئيسى فى هذا الموضوع لبعض الوقت.

من الجينات إلى الأعراض- الأساس لمستقبل علاج الحساسية
تأليف : دكتور هـ. لوفنشتاين ودكتور ج.ب بيانينشتوك ودكتور ج. رينج
الثمن : 64.95 دولار أمريكى
يطلب من : Hogrefe & Huber

المراجع:
د. جون زيجلر رئيس قسم المناعة والأمراض المعدية - مستشفى أطفال سيدنى ، نيوساوث ويلز، استراليا

وصف الكتاب:
تعقد الكلية الدولية للحساسية لقاءات كل عامين وتدعو حوالى 200 من باحثى المناعـة فى تجمع غير رسمى لمناقشة أحدث أبحاث الحساسية وفرص العلاج المستقبلية .
وهذا العدد المغلف بغلاف صلب مكون من 252 صفحة يجمع الأبحاث التى عرضت فى اللقاء الذى تم فى سنة 2004 فى الدنمارك حيث غطى موضوعات مثل التعامل بين الجينات والبيئة وخلايا – ت المنظمة وطرق عمل خلايا – ت الفعالة وخلايا الماست وعلم تفاعل الحساسية مع الجهاز العصبى والحالية النفسية وكذلك الربو الشعبى والحساسية الغذائية والأكزيما وتفاعل العقاقير والتشخيص والتقدم فى العلاج الدوائى والعلاج المناعى الخاص .

الغرض:
الهدف المذكور كما ورد فى العنوان هو سد الفجوة بين الوراثة وطرق الاستجابة فى أمراض الحساسية وكذلك ممارسة الحساسية فى العيادة . ومن سرد مواضيع اللقاء يتضح أن المحتوى ينبع من الاهتمامات والمشاريع البحثية للمشاركين ولا يعبر عن اتجاه محدد والكتاب لم يناقش العلاقة بين الجينات والبيئة كما كان يتوقع من العنوان ولكن المعنى مفهوم ضمنا على أساس أن أمراض الحساسية تورث عن طريق جينات متعددة .

المستهدفون:
هذا الكتاب لا يجذب القراء فهو لا يقدم عرض لأى نقاط موسعة فى مجال بحوث أو نظريات أو ممارسة تخصص الحساسية ولا يصف المعلومات المتاحة عن العوامل الوراثية المؤدية الى أمراض الحساسية أو يصف هذه الأمراض . وقراء هذا الكتاب ليسوا طلاب أو متدربين أو ممارسين فى جهات أخرى ممن يطلبون ما يستجد عن معلوماتهم الراهنة ولكن المستهدفون هم باحثوا الحساسية الأكاديميين والمعمليين وأخصائيو الحساسية والمناعة ممن يطلبون نافذة على الميول البحثية الحالية فى هذا المجال .

الملامح:
يضم الكتاب نحو 70 بحثا يقع كل منها فى 3 – 4 صفحات واردة فى شكل أبحاث الدوريات فيحتوى كل منها على ملخص وطرق بحثية ونتائج ومناقشة وقائمة مراجع قصيرة وعلى غير العادة فإنه لا يحتوى على فهرس للموضوعات ولكن يوجد قائمة باسماء المؤلفين وقائمة بالكلمات المفتاحية (ليست بالضرورة من الكلمات المتعارف عليها) ومقدمة من المؤلفين .
ولهذا بعض التأثيرات غير المعتادة فمثلا موضوع من استراليا عن العلاج المناعى بمادة اللاتكس مصنفة تحت لفظ " حساسية اللاتكس " وتحت " خلايا البازوفيل" ولكن ليس تحت مسمى " العلاج المناعى " كما أن الكثير من التعبيرات مختصر إلى حروف قد لا يفطن إليها البعض برغم أهميتها مثل IRp60 وهو مستقبل مثبط حديث الإكتشاف موجود على سطح خلايا الماست .

تقييم الكتاب:
هذا الكتاب المنشور فى عام 2006 يحتوى على بحوث قدمت فى أغسطس 2004 وعلى هذا فإن القارئ لا يستفيد من المعلومات الفورية التى استفاد بها الذين حضروا المؤتمر البحوث العلمية قصيرة ولكن من الواضح أنها لم تقيم بواسطة محكمين والعديد منها لا يحتوى على تفاصيل الطرق البحثية التى تسمح بالتقييم الصحيح . وللنظرة الاولى قد يمثل هذا نقطة ضعف ولكنه أيضا ميزة حيث يسمح ذلك بنشر وسائل بحثية قد لا تكون حديثة ولكنها تمثل وسائل مستخدمة فى مواضع معينة لأول مرة مثل قياس أفراز الهستامين من خلايا البازوفيل فى تقييم مسببات الحساسية الغذائية السابحة فى الدورة الدموية . هذا الأسلوب يتيح وضع فروض لم يسبق بحثها ولكن قد تثبت أهميتها . الذين يريدون أن يكونوا سباقين فى التفكير فى بحوث الحساسية سوف يستمتعون بتصفح هذا الكتاب ولكن كثيرون آخرون ربما يفضلون قضاء هذا الوقت فى قراءة أعداد حديثة من مجلات سبق تقييمها من قبل محكمين .

 لمزيد من كتب الحساسية – افتح موقع المنظمة هنا

مراجعة المجلات الطبية العالمية لشهر فبراير 2007

  (1) و(2) و(3) مما سبق

 (4)  مقارنة طويلة المدى لثلاثة من أنظمة العلاج للتحكم فى الربو الشعبى البسيط إلى المتوسـط الشدة فى الأطفال: دراسـة محاولات السـيطرة على الربـو فى الأطفـال

تمت مقارنة فاعلية ثلاثة أنظمة علاجية للتحكم فى أعراض الربو على 285 طفلاً (6-14 سنة) أولها يستخدم عقار الفلوتيكازون المستنشق برتان يوميا والثانى يعتمد على العلاج بالفلوتيكازون السالميتررول معاً فى الصباح والسالميترول وحده فى المساء والثالث يشتمل على عقار المونتيلوكاست وحدة فى المساء. والنتائج تؤكد صحة التوصيات الحالية بتفضيل العلاج بالكوريتزون المستنشق وحدة دون غيره فى السيطرة على أعراض الربو البسيط والمتوسط الشدة ويؤكد المحرر على هذا المعنى فيقول أن العلاج بالكورتيزون المستنشق يجب أن يكون هو العلاج الأساسى لهذه الحالات.

 

       Sorkness C, et al. J Allergy Clin Immunol 2007; 119: 64.

 

(5)  مضادات مستقبل هيستامين 4 تفوق مضادات الهيستامين التقليدية فى تقليل الهرش التجريبى فى الفئران المعملية

الهرش النتائج عن تحفيز مستقبلات الهستامين H4R لا يعتمد على خلايا الماست أو باقى خلايا المناعة ولكن عن عمل الهستامين على الأعصاب الطرفية وقد خلص الباحثون إلى أن هذه المستقبلات تسبب الهرش أكثر من مستقبلات الهستامين التقليدية H1R. تعليق المحرر: هل يقدم هذا المقترح الجديد بديل فعال لعلاج الحكة الجلدية المزمنة؟ أتمنى ذلك.


 

       Dunford PJ, et al. J Allergy Clin Immunol 2007; 119: 176.   

(6) فاعلية عقار السالميترول / فلوتيكازون بروبيونات بالمقارنة بالسالميترول وحدة فى النوبات الشديدة لمرض السدة الرئوية المزمنة :

تم تقسيم 994 مريضا بالسدة الرئوية المزمنة عشوائياً إلى مجموعتين عولجت الأولى وقوامها 507 مريضا بعقار السالميترول فلوتيكارون المشترك والثانية (487 مريضا) بالسالميترول فقط وذلك لمدة 44 أسبوعاً وقد خلص البحث إلى أن العلاج الأول يفوق الثانى من حيث الفاعلية فى الحالات الشديدة ويؤكد المحرر على ذلك فيقول أن العلاج المشترك يقلل من معدل تكرار النوبات فى مرضى السدة الرئوية المزمنة الذين يرتفع فيهم معامل الخطورة

 

      Kardos P, et al. Am J Respir Crit Care Med 2007; 175: 144.

 (7)  علاج نوبات مرض السدة الرئوية المزمنة بالمضادات الحيوية: دراسة منضبطة للمقارنة بين الاسترشاد بقياس نسبة البروكالسيتونين من عدمه عند استخدام المضادات الحيوية:

ترتفع نسبة البروكالسيتونين سريعاً فى المصل عند حدوث العدوى البكتيرية وقد توصل البحث إلى أن مجموعة المرضى التى عولجت تبعاً لتركيز البروكالسيتونين فى الدم كان استخدام المضادات الحيوية فيهم أقل فى خلال الستة شهور التالية بالمقارنة بالمجوعة الثانية والتى عولجت بالمضادات الحيوية تبعاً لرأى الطبيب الذى فحص الحالة علماً بأنه قد تم تقسيم المرضى عشوائياً ويضيف المحرر أن قياس البروكالسيتونين فيما يبدو يحدد ما إذا كان المريض سوف يستفيد من العلاج بالمضادات الحيوية أم لا.

      Stolz D, et al. Chest 2007; 131: 9.

 

(8)  مظاهر الربو الشعبى الشديد فى أطفال سن المدارس: دراسة لمعدلات التحسس (الأتوبى) وزيادة تركيز أكسيد النيتريك فى الزفير:
تمت دراسة خصائص الربو الشديد بالمقارنة بالبسيط والمتوسط الشدة فى 75 طفلاً من أطفال المدارس وقد تميزت الحالات الشديدة (العدد = ) بشدة الأعراض وزيادة ضيق المجارى الهوائية والإنحباس الهوائى بالرئتين وزيادة التحسس لمادة الميتاكولين وارتفاع تركيز أكسيد النيتريك فى هواء الزفير وزيادة التحسس لمسببات الحساسية المستنشقة كما كانت جرعات الكورتيزون المستنشق اللازمة للسيطرة على الأعراض ومعدل تكرار النوبات الحادة أعلى فى الحالات الشديدة (83%) عنها فى البسيطة إلى متوسطة الشدة (43%). تعليق المحرر: النوبات المتكررة وزيادة التحسس لمسببات الحساسية والمزيد من إنسداد بحرى الهواء وارتفاع نسبة أكسيد النيتريك فى الزفير تميز الربو الشعبى الأكثر شدة فى الأطفال.

 

      Fitzpatrick AM, et al. JACI 2006;118:1218.

  

(9) العلاج المناعى بالفم فى حساسية البيض غير المفرطة لدى الأطفال
تم تجربة العلاج المناعى عن طريق الفم لحساسية البيض فى مجموعة من الأطفال ممن لم يصابوا بنوبة حساسية مفرطة للبيض ولكن ثبت وجود هذه الحساسية لديهم بالتاريخ المرضى وبإيجابية اختبارات الجلد وبقياس الجسم المناعى هـ الخاص بالبيض وقد دامت المحاولة لمدة 24 شهراً وتم تقييم المرضى بعدها بتجربة منضبطة ومتخفية لتناول البيض وبالاختبارات الجلدية والفحوص المعملية، توصل البحث إلى استفادة نسبية للمرضى من هذا العلاج وقد خلص الباحثون إلى أن العلاج المناعى عن طريق الفم باستخدام الانتيجين المسبب على وجه الخصوص فى مرضى الحساسية الغذائية قد يمثل تقدما ملحوظاً فى طرق العلاج. تعليق المحرر مطلوب ضرورياً عمل دراسات منضبطة ومغماة باستخدام البيض أو عقار كاذب كعلاج مناعى عن طريق الفم.
 

       Buchanan AD, et al. J Allergy Clin Immunol 2007; 119: 199.  

 

(10) القياس المتكرر لتركيز العتة وأنتيجينات الحيوانات الأليفة فى الغبار المنزلى على مدى 8 سنوات:
درس الباحثون التباين فى تركيز عتة الغبار المنزلى وانتجين القطط (Feld1) فى غبار المنازل بهولندا. وقد توصل الباحثون إلى أن التباين فى تركيز هذه المسببات للحساسية ليس كبيراً فى خلال 4 سنوات بحيث يكفى قياسها مرة واحد فى الدراسات ولكن عند زيادة المدة عن ذلك (خلال 8 سنوات) اختلفت التركيزات داخل المنزل وعلى هذا فإنه عندما تطول المدة ينبغى تكرار أخذ العينات أكثر من مرة. تعليق المحرر: عتة الغبار وانتيجينات الحيوانات الأليفة بالمنزل لا يختلف تركيزها إلا قليلاً على الأقل لمدة 4 سنوات

 

       Antens CJM, et al. Clin Exp Allergy 2006; 36: 1525.

(11) مقارنة دوائية بين العقاقير المضادة للهستامين هـ1

هذا ملحق منشور يبدأ بمراجعة لاكتشاف الهيستامين ومضاداته ويحتوى على أجزاء عن المقارنة الدوائية والتأثير الجانبى على الجهاز الدورى والقلب – الجهاز العصبى المركزى وتفاعلاتهم. ويختتم بفصل عن مضادات الهيستامين هـ1 وآثارهم الجانبية على الأداء النفسحركى والقيادة. تعليق المحرر: هذه مراجعة متكاملة وممتازة فى هذا الموضوع.

 

        del Cuvillo A, et al. J Investig Allergol Clin Immunol 2006; 16: Supplement 1.

 

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

 

رسالة المنظمة العالمية للحساسية أن تبنى تجمعا عالميا لجمعيات الحساسية لتدفع بالتميز في الرعاية الإكلينيكية والبحث العلمى والتعليم والتدريب – نرجو زيارتنا  على موقعنا على الإنترنت

      http://www.worldallergy.org

                                       

  السكرتارية

World Allergy Organization (WAO)

555 E.Wells Street, Suite 1100

Milwaukee , WI 53202-3823

e.mail: Info@worldallergy.org

 

 

تم تحرير النشرة بواسطة منحة تعليمية غير محدودة من نوفارتس

 

قام بترجمة النشرة الى اللغة العربية

الأستاذ الدكتور يحيى الجمل

رئيس الجمعية المصرية – لحساسية ومناعة الأطفال